الرئيسية / اخر الاخبار / برنامج “مسار” يربك مؤسسات التعليم الخصوصي، والمطالبة بتأجيله إلى العام المقبل

برنامج “مسار” يربك مؤسسات التعليم الخصوصي، والمطالبة بتأجيله إلى العام المقبل

يوسف المودني-بيتابريس-تصوير خالد الحنصالي-

عقد الفرع الجهوي لرابطة التعليم الخاص بالمغرب لجهة الرباط سلا زمور زعير  جمــعا عــــاما استثنائيا، لمناقشـــة موضـــوع  برنامج “مسار”، الذي خلف تنزيله المفاجئ من طرف وزارة التربية الوطنية مع اقتراب نهاية الدورة الأولى حالة من الارتباك والحــــيرة، أمام الصعوبات التي اعترضت أجرأته، تقنيا ومنهجيا، وقد حددت دعوة المكتب الجهوي للاجتماع  غايته في اتخــاذ التدابيــر اللازمـــة وتــوحيد المواقــف قبل إصدار بيانــات نقط الدورة الأولى.

وبالفعل فقد التأم شمل رؤساء مؤسسات التعليم الخصوصي بقاعة علال الفاسي بمنــــدوبيــــــة الشبيبــــــة والـــــــريــــــــاضـــــــة بالرباط. مساء أمس الجمعة 31 يناير 2014.

تميز اللقاي بحضور ممثل عن نيابة الرباط السيد محمد التازي المتخصص في الجانب التقني من برنامج مسار، والذي أوضح في كلمة له أن برنامج مسار يهدف، في أحد وجوهه، إلى توحيد المفاهيم التقويمية بين سائر قطاعات التعليم العمومي والخصوصي، وأن المشكل التقني الذي تعاني منه هذه المؤسسات، هو مشكل عابر ومرتبط بمستوى صبيب الأنترنيت، ودعا إلى تحمل هذه المشكلة في انتظار حلها تقنيا، ودعا من جهة أخرى إلى عدم إعلان نتائج الدورة الأولى إلا بعد التوصل بمذكرة من الأكاديمية في غضون الأسبوع المقبل.

من جهتهم أجمع المتدخلون على أهمية “مسار” وإيجابيته، المتمثلة في تعزيزه لقيم الحكامة وتحديث تدبير قطاع التربية والتكوين، وأنه برنامج طموح سيدلل عددا من المشكلات، لكنهم في المقابل سجلوا مجموعة من الملاحظات التي تُحوّل فوائد البرنامج إلى معيقات حقيقية، ذكروا منها:

- عدم تطابق عدد الفروض الخاصة ببعض المواد في منظومة ” مسار” مع المذكرات الوزارية المنظمة للمراقبة المستمرة، وكيفية احتسابها مع او بدون الأنشطة المدمجة؛ ( المذكرات : 175؛ 180…193 سنة 2010).

- ضعف الصبيب  وعدم استجابة الخادم المركزي ، وظهور عبارة  : ” الخادم المركزي لا يجيب ” . . الخ وهذا يتنافى مع الهدف المنشود من منظومة ”مسار” ذاتها .

كون تلاميذ الباكالويا الراغبين في التسجيل بالمعاهد والمؤسسات الجامعية في الخارج تلزمهم نتائج الدورة الأولى، لتجد المؤسسات المعنية نفسها محرجة مع تلاميذها وأولياء أمورهم.

ومن ناحية الملاءمة مع خصوصيات قطاع التعليم الخصوصي، فإن هذا الأخير، فضلا عن التزامه بإعداد تلاميذه للامتحانات الإشهادية التي تنظمها الأكاديميات  والنيابات الإقليمية وخضوعه لنتائج تلك الامتحانات، فإنه عزز من قدرات تلاميذه باعتماد تدريس اللغة الفرنسية من مرحلة التعليم قبل المدرسي ، وهي غير مدرجة كمادة أساسية في المنظومة، وكذلك اعتمدت مؤسسات التعليم الخصوصي وسائل متطورة في التواصل التكنولوجي مع الأمهات والآباء والمتعلمات والمتعلمين أنفسهم في بيوتهم، وذلك بناء على استراتيجية مبنية على معطيات وبيانات معرفية وسيكـوبيداغوجية معيارية مختلفة عما يتضمنه ” مسار”،  وكذلك تم اعتماد تدريس اللغة الإنجليزية بالتعليم الابتدائي بمثابة لغة أجنبية ثانية، وهي غير مدرجة في ”مسار” ؛ وسجل المتدخلون بأن القطاع عرف مجموعة من التطورات الميدانية المرتبطة بسعيه إلى تحقيق الجودة والاستجابة لحاجيات ومتطلبات سوق الشغل الحديث،  وتهييء تلاميذه للتعامل مع الحياة العملية بكفاءة.. إنها خصوصبات دفعت إحدى المتدخلات إلى التساؤل حول ما إذا كان التعليم الخصوصي مُعرّض لدفع ثمن نجاحه..

باقي التدخلات ذهبت إلى التأكيد على رفض التنزيل المفاجئ الذي صاحب برنامج “مسار”، وأنه إذا كان التعليم الخصوصي شريكا فعليا في المنظومة التربوية، كما ينص على ذلك الميثاق الوطني للتربية والتكوين، وكما تنص على ذلك الخطب الملكية التي حددت خارطة الطريق لما يتعين عمله للنهوض بمنظومة التربية والتكوين بمشاركة جميع الفاعلين في القطاع، فلماذا لا يتم إشراك ممثلي التعليم الخصوصي في القرارات التي تهم مصير المنظومة التربوية، ولماذا لا تراعي خصوصية التعليم الخصوصي..

في تدخله كشف محمد الطالب رئيس رابطة التعليم الخصوصي بالمغرب، أن الرابطة لن تسمح لأي كان بأن يُجرّد التعليم الخصوصي من خصوصيته، وأنه كان على الوزارة أن تنسق مع قطاع التعليم الخصوصي..

أحد المتدخلين ، وهو مهندس معلوميات، أكد أن البرنامج راقي جدا ومتطور، لكنه يستحيل، في طل الإمكانيات المتاحة حاليا، أن تتم معالجة مشكلات على المدى القريب..

البيان الصادر عن الجمع العام الاستثنائي والموجه إلى وزير التربية الوطنية و إلى الرأي العام الوطني :

 

                                             إلى  السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني

                           تحت إشراف  السيد مديرالأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين الرباط

بيان حول منظومة  ”  مسار

صادر عن الجمع العام الجهوي لرابطة التعليم الخاص لجهة الرباط سـلا زمور زعير.

 

سلام تام بوجود مولانا الإمام

       وبعــد ، على إثر توصل مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بالمراسلة المتعلقة بتعميم منظومة مسار الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ، لتدبير معطيات التقويم التربوي والامتحانات المدرسية ، ابتداء من الموسم الدراسي الحالي 2013 / 2014 ، شرعت المؤسسات المذكورة في تطبيق واحترام التعليمات الوزارية الواردة عليها في هذا الشأن ، إلا أن هذه المؤسسات اعترضتها مجموعة من الصعوبات والإكراهات والمشاكل التي حالت دون تطبيق المنظومة ، وبالرغم من استشارة الخبراء في الميدان ، بقيت المشاكل المطروحة دون حل ، بل تبين أن تطبيق منظومة مسار سيخلف آثارا سلبية على سيرورة  تمدرس المتعلمات والمتعلمين على الأقل في الوقت الحالي للأسباب التالية :

1ـ الطابع الفجائي لتعميم منظومة مسارحيث لم تتوصل به المؤسسات إلا مع مطلع شهر يناير 2014 ليطبق بعد أسبوع فقط ؛

2 ـ عدم ملاءمته لمتطلبات و  خصوصيات قطاع التعليم المدرسي الخصوصي .( كتدريس اللغات الأجنبية كالفرنسية و الانجليزية و بعض مواد التفتح منذ السنوات الأولى من التعليم الابتدائي).

3ـ عدم تطابق عدد الفروض الخاصة ببعض المواد في منظومة مسارمع المذكرات الوزارية المنظمة للمراقبة المستمرة ، وكيفية احتسابها مع أو بدون الأنشطة المدمجة .

4 ـ  ضعف الصبيب  وعدم استجابة الخادم المركزي ، وظهور عبارة  : ” الخادم المركزي لا يجيب ” . .

5ـ إجبار المؤسسات التعليمية في أواخر الأسدوس الأول على استخدام منظومة  ” مسار” على علاته وجوانب ضعفه ، ومشاكله ، ترتب عنه تأخير كل العمليات المرتبطة بتدوين النقط و تهيئ بيانات الدورة و عقد مجالس الأقسام و الإعلان عن النتائج.

6ـ عدم قدرة  مسارعلى استيعاب التعاملات المكثفة المطلوبة من جميع المؤسسات ، خاصة وأن فترة إدخال النقط  محدودة في الزمان ، فإذا لم تنجز فيه ضاع كل شيء، وأصبحت المؤسسة مطعونا في مصداقيتها وجديتها .

-7تنويع معاملات المواد الدراسية حسب الغلاف الزمني المخصص لكل منها والأهمية التي تكتسيها كل مادة على حدة في تكوين شخصية المتعلم (ة( .

-8صعوبة رقمنة مسك النقط المتمثلة في القيام بعملية تصدير و استيراد التلاميذ المسجلين والمغادرين و كذا النقط و طبع النتائج .

      و عليه إذ يقر الجمع العام الجهوي لمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي استحسانه و تشجيعه لجميع المجهودات التي من شأنها تحسين جودة الخدمات الإدارية و النهوض بالمنظومة التربوية واستعمال التكنولوجيا المتطورة في جميع عمليات التدبير الإداري للمؤسسة التعليمية ،يعلن عن استغرابه و تدمره من عدم إشراكه و استشارته في تصحيح  منظومة مسار ،عملا بالتوجيهات الملكية السامية لإعمال المقاربة التشاركية في تدبير القطاع و التشاور مع الفاعلين المعنيين و إشراكهم في اتخاذ القرارات. و كذا من تجاهله للطابع الخصوصي للقطاع أثناء التنزيل المتمثل في تنوع برامجه و تعدد لغات تدريسه (في إطار احترام المرتكزات الكبرى لبلادنا). إذ يعتبره ضربا جديدا لمكتسباته التاريخية ، و تنافيا مع التوجهات الملكية السامية الواردة في خطاب 20 غشت 2013 حيث ألح جلالة الملك على تشجيع المواطن المغربي على تعلم اللغات الأجنبية و إتقانها إلى جانب اللغات الرسمية التي ينص عليها الدستور لاستكمال تأهيله و صقل معارفه و تمكينه من العمل في المهن الجديدة للمغرب.

يطالب الجمع العام بمايلي :

          أ ـ تأجيل العمل بمنظوم ” مسار”  إلى السنة المقبلة 2014/ 2015، إلى حين تجاوز جميع الصعوبات التقنية التي تعترضه.

ب ـ إعادة النظر في بناء منظومةمساربشكل يجعله يستجيب و يتلاءم مع خصوصيات القطاع و يستوعب جميع الفئات والمواد والأنشطة . . ؛

    ج ـ إخضاعه للتجريب في مجموعة من المؤسسات  قبل اللجوء إلى التعميم ؛

    د ـ إشراك ممثلي القطاع في عمليات تصحيح المنظومة.

    ه ـ تحدد تاريخ 7 فبراير موعدا لتسليم نتائج الدورة الأولي لآباء وأولياء التلاميذ - (البيانات  العادية التي اعتادت المؤسسات توزيعها قبل مسار)- لأقسام  1-2-3-4-و5ابتدائي وأقسام 2 ثانوي إعدادي وأقسام الجدع المشترك، وتسلم نتائج قسمي 6 ابتدائي و3 ثانوي إعدادي عبر برنامج مسار .أما نتائج أقسام الباكلوريا فتسلم بعد الإعلان عنها من طرف الإدارة الوصية. 

  و-  يدعو الجمع العام المؤسسات الخصوصية بباقي الجهات إلى الوقوف و التضامن الكامل مع قضاياهم العادلة والمشروعة و المكتسبة حتى يتمكن من تقديم خدمة ذات جودة عالية تضمن تحقيق طموحات أباء و أولياء التلاميذ وترضي تطلعاتهم في تربية و تعليم فلذات أكباد رجال و نساء المستقبل.

                              و فقنا الله لما فيه خير لهذه الأمة و صلاح أبنائها و ازدهار مستقبلها.

                                                           و السلام

                           عن الجمع العام الجهوي لرابطة العليم الخاص لجهة الرباط سـلا زمور زعير

                             رئيس المكتب الجهوي لرابطة التعليم الخاص/ الرباط سلا زمور زعير

عن يوسف المودني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى